من الباحث المبين الى البحث المبين ارضية من اعداد :ذة فاطمة الزهراء اشهيبة

المسائية العربية 

إعداد: فاطمة الزهراء اشهيبة

في يومها العالمي الدي يصادف 18 دجنبر من كل سنة يصير فقد اللغة العربية و تداعيها و ضياعها في الامصار مدعاة لحضور وازن يصر فيه من يؤتثونه على بحث اكاديمي يتم عبر استحضار ابرز رموزه في الجامعة المغربية من مشايخ ومريدين وباحثين ومهتمين بالشان اللغوي والبلاغي لا بمراكش فقط بل بمختلف ربوع الوطن ،ونصر جميعنا على احتفاء بادخ باللغة العربية لا كالبة للخطاب والتواصل فقط بل كبعد انساني و هوياتي للامة من محيطها الى خليجها في زمن من التاريخ الحرج المتشردم المكرس لضياع ملامحنا اللغوية اكثر من اي وقت مضى.

في يومها العالمي نحاول تلمس الطريق الى كل النكسات التي تعرضت لها لغتنا الجميلة جدا،والتي اجهضت العديد من المحاولانت الجادة لاعادة صياغة المنظومة الفكرية العقلانية ودلك في علاقة معلنة بين الفكر والفلسفة والبيان باعتبار هدا الاخير صلة وصل بين لغة القران الكريم البياني المنطلق والمنتهى وبين نظريات النظم والاعجاز ومناظرات الترجيح و الدفع والنقض المنبثقة عنها لاحقا. ورغم وفرة البحوث في هدا الصدد،ورغم ميل الباحثين في علوم اللغة والبلاغة الى التهمم لكشف اصولها الفكرية و بواعثها المدهبية الا انها ظلت مفتقرة الى عنصر التجريب الدي به يكون روز كفاءة النظرية البلاغية وكشف نجاعتها.

واد نفتتح برنامج التنسيقية بدرس العقلانية في البيان العربي للدكتور عبد الجليل هنوش، فاننا نعلن صراحة عن توجهنا العلمي الاكاديمي الرامي لنفض بعض الغبار عن هدا الموروث اللغوي العربي. فالبيان العربي كما ورد عند اهل العلم والتخصص هوالجامع بين الادب والنقد والبلاغة والعلوم الشرعية وعلم الكلام و كل المعارف التي تدل على بيان الطريقة والمنهج، وهو –اي علم البيان- الموضح لمقاصد العرب في كلامها ان تعلق الامر بالنحو والبلاغة وكافة علم اللغة. وامام مفهومي البيان والعقلانية المتقاطعين حينا والمتكاملين احيانا نتساءل :عن اي عقلانية نتحدث وكيف بامكاننا تحسس اول ملامح العقلانية في البيان العربي وعلى اي اساس سيكون دلك؟هل نبحث عنه في ما انتجه اهل الكلام والحجاج ام عند الفلاسفة الدين نقلوا لنا الثراتاليوناني؟والى اي حد ستنجح هده المنقولات في بناء تصور مغاير للبيان العربي ؟ الى اي حد استطاعت المشاريع البحثية في عالمنا العربي من نقل البحث في عقلانية البيان العربي من الكليانية المجردة الى التخصيصة المجربة؟

هدا ما ستكشف عنه محاضرة الدكتور عبد الجليل هنوش حول عقلانية البيان العربي، في حضرة وحضور مفعم بواسطة العقد العالم الجليل شيخ الدرس البلاغي الدكتور عباس ارحيلة و عميد المناهج في الجامعة المغربية الدكتور محمد ايت الفران وايضا بتشريف فضلاء وفضليات اجلاء من اساتدة كلية الاداب بمراكش ومن الباحثين والمهتمين الشغوفين