نادي المصور الصحفي بمراكش ينظم حفلا بمناسبة عودة المغرب إلى منظمة الاتحاد الافريقي.

المسائية العربية

نظم نادي المصور الصحفي مساء يوم الجمعة 3 مارس 2017 بساحة 16 نونبر بمراكش حفلا بهيجا بمناسبة عودة العاهل المغربي من الديار الإفريقية ، وعودة المغرب إلى أحضان منظمة الاتحاد الافريقي.

حضر حفل الافتتاح مجموعة من الشخصيات والمسؤولين المحليين وعلى رأسهم ،  والي جهة مراكش- آسفي، عبد الفتاح البجيوي،  ووالي الأمن  سعيد العلوة وعدة شخصيات مدنية وعسكرية،

ونوه نادي المصور الصحفي ب  “المبادرة الملكية الساعية دوما إلى السلم وتحقيق الأمان بربوع القارة السمراء التي تتجه إلى وحدة الفكر ووحدة المصير، باعتماد الإندماج بين اقتصادياتها، عبر مشاريع متكاملة ومندمجة في إطار الشراكة البينية بين دولها التي تتطلع إلى انتهاج عناصر التجسيد الفعلي للتنمية المستدامة، المنتظر منها في أفق الدفع بالإقتصاد الأفريقي إلى مدارج استغلال الثروات، استغلال يفي بتوجهات القارة نحو تجديد اهتماماتها التنموية، وفلسفتها الجمعية التي تمكن من عبور الواقع الإجتماعي المتأزم، إلى واقع يكاشف مؤهلاتها واستثمار خيراتها، من خلال النموذج المغربي في التنمية النستدامة، باعتباره يؤهل القارة إلى مواجهة التحديات التنموية، وتجاوز معيقات تحقيق التصور الأفريقي في تجويد الحياة العامة وتحسين منافذ الولوج إلى الخدمات الإجتماعية التي تشكل رافدا ومرتكزا أساسيا في صياغة المشروع الأفريقي الموحد للتنمية المستدامة”.

هذا واستمتع الجمهور الحاضر بالفقرات الغنائية التي أدتها الفرق المشاركة، حيث تجاوبوا مع  الفرقة الغنائية الغينية ، ومجموعات من التراث الشعبي المحلي، والجهوي، كما تميز الحفل بالتفاتة طيبة ، و لحظة عرفان مؤثرة اتجاه حاج مولاي أحمد إدريسي، حيث قيلت فيه مجموعة من الكلمات وضمنها الشهادة التي تقدم بها، الأستاذ الكاتب، الصحافي، مبارك البومسهولي، واختزل من خلالها مسار التجربة للممارسة المهنية للأستاذ مولاي أحمد إدريسي، الذي تميز حضوره في مزاولة الصحافة، بالقوة والمثانة والتمكن من أساليب وأدوات الممارسة الجريئة التي احترمت مسئولية الإنخراط في التاسيس لفعل إعلامي جاد بالجهة،

وقبيل الاختتام، رفع نادي المصور الصحافي برقية ولاء وإخلاص لجلالة الملك محمد السادس تلاها الكاتب العام للنادي محمد حكير.