تحرك العديد من الحقوقيين ونشطاء الفيس بوك والتويتر وباقي مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بضرورة رفض الزيارة المرتقبلة لشمعون بيريز الرئيس الاسرائيلي السابق إلى المغرب من اجل المشاركة في اجتماع لمبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا المقرر انعقاده بمراكش خلال الفترة المتراوحة بين 5 و 7 مايو.

وأشارت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في بيان لها ان استقبال بيريز بالمغرب يعتبر جريمة في حق الشعب الفلسطيني وفي حق عاصمته القدس، وأيضا تزكية للجرائم الصهيونية المرتكبة، وضربا لمشاعر المغاربة ومسا بكرامتهم.

 وحسب مصادر إعلامية فإن محامين دخلوا على الخط ويدرسون السبل الكفيلة باعتقاله قانونيا.وذلك بتقديم طلب إلى السيد الوكيل العام لاعتقال كبير الارهابيين الصهاينة.

هذا وأطلق شباب حملة على الانترنيت تحت شعار : “أوقفوا زيارة المجرم بيريز للمغرب”، مشددين على أن الخطوة  هي تطبيع مع الكيان الصهيوني، وإهانة لكرامة الشعب المغربي الذي يعد من أكبر المناصرين للقضية الفلسطينية والمدافعين عنها.