النقابات التعليمية بمراكش

نقابات تعليمية تطالب برحيل النائب الاقليمي وفتح تحقيق في اعتقال معلمة دون سند قانوني

المسائية العربية

النقابات التعليمية بمراكش

النقابات التعليمية بمراكش

نظمت  المكاتب الاقليمية للنقابات التعليمية الاكثر تمثيلية ( الجامعة الوطنية للتعليم ام ش، والنقابة الوطنية للتعليم ف د ش، والجامعة الحرة للتعليم ا ع ش م، والنقابة الوطنية للتعليم ك د ش، والجامعة الوطنية لموظفي التعليم ا و ش م ) إلى جانب الفرع الجهوي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بمراكش، ورجال ونساء التعليم، يوم الاربعاء 22 أكتوبر وقفة احتجاجية أمام مؤسسة للا أسماء ، رفعوا خلالها مجموعة من الشعارات المنددة بالتدخل البوليسي في قضايا داخلية ومشاكل من اختصاص نيابة التعليم، واعتقال معلمة من داخل المدرسة. 

كما طالبت برحيل النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمراكش محملة إياه كامل المسؤولية في ما وصفته بالفضيحة .

هدا وطالب بلاغ مشترك للمكاتب الاقليمية للنقابات التعليمية الخمس المدكورة بضرورة فتح تحقيق جاد ومسؤول لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، ولم يفته الاشارة الى الاكتظاظ والظروف المزرية التي يشتغل فيها رجال ونساء التعليم، من بنيات تحتية مهترئة وتكريس الاكتظاظ، وضرب الاستقرار الاجتماعي بنهج سياسة التكليفات العشوائية، بالإضافة إلى الاعتداءات الجسدية والضغوط النفسية.

المسائية احتجاجات

من جهتهم، نظم بعض آباء وأمهات وأولياء التلاميد وقفة ينددون بتعنيف المعلمة المدكورة لأبنائهم، وتقديمهم مجموعة من الشكايات ومند أزيد من أربع سنوات، إلا أن النيابة لم تتخد اي إجراء في الموضوع، وفضلت سياسة التسويف والتلكؤ، مما كان سببا حقيقيا في تأزيم الوضع داخل المؤسسة، وانتهى بالفضيحة التي أقحمت رجال الامن في مشاكل هم في غنى عنها.

اضف رد