هذا جديد برلماني البام الذي أضرم النار بجسده بالمكتب الشريف للفوسفاط

المسائية العربية

بعد أن أقدم البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف الزعيم عن إقليم الرحامنة على إضرام النار بجسده، أمس الخميس داخل إدارة المكتب الشريف للفوسفاط بمدينة ابن جرير على بعد 70 كيلومترا من مراكش

أعلن البام في بلاغ له عن ” تشكيل لجنة حزبية للتحقيق في أسباب هذا الحادث وحيثياته، وبناء على نتائجه سيتم تحديد الخطوات والإجراءات المناسبة”.
وعبر حزب الأصالة والمعاصرة عن ” أسفه وحزنه” للحادث، وقد انتقلت بعثة مكونة من أعضاء عن المكتب السياسي والمؤسسة الوطنية لمنتخبي ومنتخبات حزب الأصالة والمعاصرة والتنسيقية الجهوية للحزب بتوجيه من الأمين العام  إلياس العماري “للاطمئنان على الحالة الصحية للنائب ومتابعة وضعه”.
وقد أقدم عبد اللطيف الزعيم العضو المنتخب بغرفة الفلاحة بإقليم الرحامنة عبد اللطيف الزعيم الملقب بـ” امبراطور البيض والدجاج” على هذه الخطوة احتجاجا على تدبير ملف تعويض، بعد أن قام المكتب الشريف للفوسفاط بضم أرضه التي تتواجد عليها ضيعته إلى المدينة الخضراء بابن جرير.
وأصيب صاحب أكبر شركة بيض في إفريقيا ورئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الإستهلاك بحروق خطيرة، أول أمس الخميس، استدعت نقله بشكل عاجل  لإحدى مصحات حي جليز بمدينة مراكش.