هل المغرب التطواني ووفاق سطيف العربيان سيحققان انجاز الرجاء البيضاوي في الموندياليتو؟

1417972713_bigالمسائية الرياضية : 

نورالدين قنديـل

بدأ العد العكسي لمسلبقة كأس العالم للأندية (الموندياليتو)،الذي سينطلق يوم الأربعاء10 دجنبر2014،التي تحتضنها أرض كرة القدم،المغرب، للمرة الثانية على التوالي.وسيكون عشاق المستديرة الساحرة ،التي ستتقاطر على ارض اللقاءات من النقاط الاربع للقارات،على موعد لمتابعة الأندية، أبطال المسابقات القارية، ويتقدمها ريال مدريد العالمي بطل اوروبا بنجومها وخاصة ،كريستيانو رونالدو،وسان لورينزو الأرجنتيني بطل مسابقة كأس ليبرتا دوريس.بالاضافة الى هذين الناديين الكبيرين،تشارك في هذه المسابقة التي تنظمها الفيفا،أندية “ويسترن سيدني”وفندرارز” بطل دوري أبطال آسيا،و”أوكلاند سيتي” بطل اقيانوسيا،و”كروزأزول” الحاصل  على كأس بطولة الكونككاف(أمريكا الشمالية والوسطى والكارايبي)،بالاضافة طبعا الى وفاق سطيف الجزائري بطل افريقيا،وممثل بلدنا المستضيف ،المغرب التطواني بطل المغرب.

وللاشارةففريق ريال مدريد سينتظر المشاركةالى النصف النهائي.وسيقص فريقا المغرب التطواني ونظيره أوكلاند سيتي النيوزيلاندي،شريط افتتاح مباريات كأس العالم للأندية(الموندياليتو) على ملعب الأمير مولاي عبد الله بعاصمة المملكة الرباط،فيما ستكون المباراة الثانية ضمن ربع النهائي،بين الفائز من اللقاء الأول(المغرب التطواني أو أوكلاند سيتي)مع بطل دوري افريقيا “وفاق سطيف”الجزائري.

أما المباراة الثالثة في البطولة،فستجمع بين “كروز أزول”المكسيكي،وبطل دوري أبطال آسيا “ويسترن سيدني وفندررز الأسترالي،فيماسيجمع النصف النهائي الثاني بين” سان لورينزو”وبطل أمريكا الجنوبية بالفائزفي مباراة الربع النهائي الثانية، الذي سيتضح على اثر مواجهة” وفاق سطيف”والفائز من اللقاء الأول بين “المغرب التطواني و”أوكلاند سيتي”.

 للاشارة،أولى المشاركات لممثلي الكرة العربية في تاريخهما في الموندياليتو،يطمحان الوصول للنهائي لملاقاة ريال مدريد.

وبالمناسبة، قال المدرب عزيز العامري لموقع “فيفا كوم”:”انه لشرف كبيرأن أحمل مشعل المدربين المغاربة في هذه البطولة،ليس متاحا أن تشارك أكثر من مرة في كأس العالم للأندية،ولذلك أتمنى أن نحقق نتائج جيدة تشرف الكرة المغربية”.وقد تمكن “العامري”الذي أشرف على تدريب فريق الحمامة البيضاء، للموسم الرابع،الى احراز لقبين لدوري البطولة المغربية في ظرف ثلاث سنوات،وهذا انجاز كبير له.شأنه شأن المدرب الشاب، لوفاق سطيف الجزائري “خير الدين  ماضوي” الذي يطمح في الفوز في المباراة الأولى قائلا:”من أجل مواصلة المشوار.وأضاف “بغض النظر على نقاط  الفوز الثلاث،سيستفيد فريقنا من دعم سيكولوجي كبير،تحسبا لنهاية المشواربعدها سيكون كل شيء ممكنا”.

وفي سياق ذات صلة،أكد اللاعب الدولي الجزائري السابق شريف الوزاني الذي لعب في صفوف فريق الرجاء البيضاوي

 

“ان ممثلا العرب في الموندياليتو استحقا المشاكة في هذا العرس الكروي،لكنه تأسف لامكانية التقاء الفريقين المغربي والجزائري في دوري الربع”.وأضاف في حواره لوسائل الاعلام،”أتمنى للفريق الذي سيحالفه الحظ أن يعيد تحقيق نفس الانجاز الذي حققه فريق الرجااء المغربي في البطولة السابقة،حيث استطاع العام الماضي الوصول للمباراة النهائية للموندياليتو وخسرالا أمام العملاق البافاري “بايرن ميونيخ الألماني بهدفين نظيفين”.

عن موقع عبور 

–  http://www.alobor.com/news/read/9847/#sthash.8qc1I8il.dpuf

اضف رد