الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو،

هل يفتح وزيري العدل والداخلية تحقيقا في ملابسات محاولة الاعتداء المدبرة على الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو

المسائية العربية

الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو،

الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو،

حمل حزب الطليعة الإشتراكي الديمقراطي في بلاغ له المسؤولية للدولة المغربية في ما تعرض له كاتبه الوطني الأستاذ عبد الرحمان بن عمرو  من اعتداء يستهدف حياته وسلامته البدنية.

وأكد الحزب في بيان له توصلت المسائية العربية بنسخة منه، أن الكتابة الوطنية قررت التقدم بشكاية في الحادثة تطالب فيها وزارة العدل والداخلية بفتح تحقيق سريع ونزيه في ملابسات محاولة الاعتداء المدبرة التي تعرض لها بن عمرو.

نص البيان كاملا:

حــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي
الكتابــة الوطنيــة

بـــلاغ

التنديد بما تعرض له الأخ عبد الرحمن بن عمرو
الكاتب العام للحزب من محاولة اعتداء

عقدت الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي اجتماعا طارئا بعد تعرض الكاتب العام للحزب الأخ عبد الرحمن بن عمرو لمحاولة اعتداء سافرة يوم 25 مارس 2015؛
– وبعد دراستها لظروف الاعتداء المتمثلة في اختطاف حقيبته من طرف عنصر مشبوه بشارع أبي شعيب الدكالي والهروب بها لاستدراجه بعيدا لمكان خال؛
– وحيث أن الأخ عبد الرحمن بن عمرو سبق وتعرض لاعتداءات متكررة كانت تستهدف المس بحياته ولكون هذه المحاولة الأخيرة تعيد إلى الأذهان ظروف مماثلة لما كان يتعرض له قادة حزبنا التاريخيين في سنوات الرصاص؛

– فإن الكتابة الوطنية تندد بأقصى العبارات بكل المحاولات التي تستهدف حياة الكاتب العام لحزبنا وتحمل الدولة المغربية مسؤولية حياته وسلامته البدنية وتؤكد في نفس الوقت أن أي شكل من أشكال الإرهاب المادي أو المعنوي لن يثني مناضلي ومناضلات حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي قيادة وقواعد عن أداء رسالتهم النضالية.
– وقد قررت الكتابة الوطنية التقدم بشكاية في الحادثة تطالب فيها وزارة العدل والداخلية بفتح تحقيق سريع ونزيه في ملابسات محاولة الاعتداء المدبرة.

الكتابة الوطنية
– الرباط في: 28 مارس 2015