والي أمن مراكش يجرد عناصر امنية من فرقة الشرطة السياحية من سلاحهم ويخضعهم إلى تحقيق داخلي

المسائية العربيةالشرطة السياحية

أفادت مصادر مطلعة أن 15 ضابطاً في الشرطة السياحية  تم تجريدهم من سلاح الخدمة، قبل أن يخضعوا، طيلة يوم الاثنين 13 ماي 2015 ، لتحقيق داخلي أجرته معهم مصلحة الشؤون الادارية بأمر من “محمد الدخيسي” والي أمن مراكش،
وأفادت يومية ” الأخبار الصادرة يوم الثلاثاء 13 ماي 2015، إلى إن التحقيق الذي فتحه والي الامن مع الضباط الـ15 التابعين للفرقة السياحية على امتداد ساعات يوم الاثنين، هم بعض الأخطاء المهنية المسجلة في حقهم، بالاضافة الى مجموعة من الشكايات الواردة ضدهم على مصالح ولاية أمن مراكش من طرف فاعلين سياحيين.
 
وقرر والي أمن مراكش، إعفاء أحد الضباط الخمسة عشر من مهامه كنائب لرئيس الفرقة السياحية وإلحاقه بمصالح ولاية الامن بدون مهمة، فيما تم تحرير تقارير مفصلة بعد الاستماع الى الضباط الباقين، قبل رفعها الى المديرية العامة للامن الوطني من أجل إتخاذ الإجراءات الادارية التأديبية في حقهم.
 
وأضافت “الأخبار” أن تقارير خاصة تم إنجازها من قبل مصالح ولاية أمن مراكش، طيلة الأسابيع الماضية، تضمنت معلومات ومعطيات عن الأخطاء المهنية للضباط المذكورين.