والي مراكش وعمدة مراكش يدشنان سوق إيزيكي الجديد تحت التصفيقات والزغاريد

بعد طول معاناة، وما اعقب دلك من تطاحنات بين تجار سوق إيزيكي بلغت حد استخدام العنف بكل انواعه بين اطراف النزاع، واللجوء إلى القضاء، الى جانب الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات والمسيرات وإرسال شكايات لكل من يهمه الامر، يأتي أخيرا الفرج، ويتقدم  السيد والي جهة مراكش تانسيفت الحوز  “عبد السلام بيكرات ” و السيدة عمدة مدينة مراكش “فاطمة الزهراء المنصوري” ، على تدشين ا

ويدكر ان السوق الجديد يمكن اعتباره نمودجيا، حيث روعي في بنائه مجموعة من المعايير العمرانية، ويتوفر على كل المرافق، وقد كان بالامكان ان يكون افضل لولا تدخل بعض الجهات التي سعت الى التلاعب بمصير التجار، وإقحام  اشخاص لا علاقة لهم بالسوق، في الوقت الدي وجد بعض التجار انفسهم مقصيين من الاستفادة.

اضف رد