وقفة احتجاجية بمستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش

المسائية العربية

خاض موظفات وموظفو مستشفى السعادة للأمراض العقلية بمراكش المنضوون تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل صباح اليوم الجمعة 13 يناير 2017 وقفة احتجاجية ببهو المستشفى للتنديد بالخروقات التي شابت تعيين الممرضين الجدد كما رافقها من خروقات سبق للمكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) وأن راسل الإدارة المحلية والإقليمية والجهوية في شأنها والتي تم حصر بعضها حسب البلاغ في ما يلي:

أولا: هذه اللجنة لاتضم ممثل الممرضين والممرضات، انتخبت بشكل رسمي كما ينص على ذلك البند رقم 12 من القانون الداخلي للمستشفيات والذي ينص على ضرورة حضور رئيس هيئة الممرضين والممرضات المنتخب بشكل رسمي.

ثانيا: عدم احترام الإتفاق الذي تم مع مندوب الصحة.

ثالثا: وجود عدة اعتبارات وحسابات نقابوية لاترمي إلى الصالح العام لسير المستشفى.

رابعا: تجديد موقفنا الثابت بعدم قانونية مايسمى بالقائمين بوظيفة الحراسة داخل المستشفى، كما ينص على ذلك القانون الداخلي للمستشفيات.

خامسا: تجديد المطالبة بتعيين الممرضين الجدد داخل المصالح الإستشفائية خاصة تلك التي تعرف عددا كبيرا من المرضى كتلك التي تؤوي نزلاء “بويا عمر”.

سادسا: تجديد مطلبنا المتمثل في الإستجابة لكل مطالبنا المشروعة المسطرة في ملفنا المطلبي الذي ناقشناه مع المندوب في لقاء سابق.

 

هذا وقد حل المندوب الإقليمي للصحة بمراكش بعين المكان