وقفة احتجاجية بالرباط يوم 28 دجنبر للمطالبة باستقالة بن عبد الله و الوزيرة 2 فرنك

المسائية العربيةben abdellah

قررت الحركة التصحيحية بحزب التقدم والاشتراكية، خوض وقفة احتجاجية أمام المقر المركزي للحزب في العاصمة الرباط، ضد قيادات الحزب خلال وذلك يوم 28 دجنبر الجاري، وستكون بمطالب بارزة تهم بالأساس إقالة نبيل بن عبد الله الأمين العام للحزب، وعبد السلام الصديقي وزير التشغيل، وشرفات أفيلال وزيرة الماء، بالإضافة إلى كريم التاج مدير ديوان الوزير بن عبد الله.

وأوضح عزيز الدروش الذي يقود الحركة التصحيحية، رفقة مجموعة من مناضلي حزب الكتاب الغاضبين عن قيادات الحزب، إن التصحيحيين سيخوضون وقفة احتجاجية قوية أمام المقر المركزي للحزب يوم 28 دجنبر الجاري، للمطالبة باستقالة بمن أسموهم القيادات الفاسدة في الحزب.

وأضاف أن أهم المطالب التي سيتم رفعها في الوقفة هي المطالبة بإقالة من سماهم برموز الفساد والاستبداد، ويهم الأمر كل من بن عبد الله، والوزيرين الصديقي وأفيلال، بالإضافة إلى مدير ديوان الوزير بن عبد الله.
المغرب

محمد كوحلال