وقفة احتجاجية لأساتذة و اطر وموظفي المعهدالعالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمراكش

المسائية العربية الحسين الوردي وزير الصحة المغربي

قرر  المكتب النقابي للمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمراكش – التابع للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل تنظيم وقفة احتجاجية انذارية يوم الثلاثاء 24 نونبر 2015 من الساعة الحادية عشرة صباحا الى الساعة الثانية عشرة زوالا داخل المعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بمراكش – كليز- 

و ذكر بلاغ توصلت المسائية العربية بنسخة منه أن الوقفة جاءت كتعبير صارخ عن رفض تام  لمخطط  يحتقر و يضرب في العمق نظام ” اجازة -ماستر- دكتوراه ” – (L.M.D.)  في بعديه التكويني و البشري، فضلا عن تشويه مؤسسة المعهد وبنيتها التحتية.

 نص البلاغ:     

  بعد البيان الذي اصدره المكتب النقابي للمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بمراكش – التابع للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل ، والذي اعلن من خلاله رفضه التام محاولة استيلاء ادارة كلية الطب و الصيدلة بمراكش على قطعة هامة من المساحة الأرضية للمعهد ، واستهجانه عدم توفر الماء الصالح للشرب و الكهرباء والصرف الصحي في مؤسسة ، واحسرتاه ، تدرس العلوم الوقائية و العلاجية والمحافظة على البيئة، وكذا استعداده الكامل و جاهزيته لخوض جميع الصيغ النضالية للتصدي لهذه الخطوة الرامية الى تهجين المعهد و تقزيم دوره الطلائعي في انجاح  نظام  ” اجازة -ماستر- دكتوراه ” – (L.M.D.)  ؛

وفي الوقت الذي كنا ننتظر فيه تجاوب المسؤولين مع مطالبنا المشروعة المتمثلة في التراجع عن القرار القاضي بتفويت قطعة قدرها 2500 متر مربع – كانت مخصصة لبناء مدرج لفائدة طلبة المعهد– اقتطعت من قلب مساحته الارضية ، لبناء مدرجين لفائدة طلبة كلية الطب و الصيدلة بمراكش ، رغم ان القاعات المخصصة للتدريس بالمعهد غير كافية أصلا بدليل اضطرار ادارة المعهد الى الحاق ثلاث شعب ، بكافة مستوياتها ، برياض ” السي عيسى” ؛

نفاجأ بالشروع ، في يوم 18 نونبر 2015 ، عطلة عيد الاستقلال ، في اشغال البناء بداخل المساحة الارضية المذكورة لأجل ضمها الى كلية الطب و الصيدلة المحادية للمعهد ؛

نقرر تنظيم وقفة احتجاجية انذارية يوم الثلاثاء 24 نونبر 2015 من الساعة الحادية عشرة صباحا الى الساعة الثانية عشرة زوالا داخل المعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بمراكش – كليز-  كتعبير صارخ عن رفضنا التام لهذا المخطط الذي يحتقر و يضرب في العمق نظام ” اجازة -ماستر- دكتوراه ” – (L.M.D.)  في بعديه التكويني و البشري، فضلا عن تشويه مؤسسة المعهد وبنيتها التحتية.

وإذ نستنكر هذا القرار الغير مسؤول واستعمال اسلوب التدليس و التملص من مأسسة الحوار الاجتماعي في تدبير هذا الملف الحساس ، نسجل بمرارة غياب المقاربة التشاركية  في حل المشاكل و اقصاء النقابيين الذين هم شركاء ، بقوة القانون ، في المنظومة الصحية و خاصة في القرارات المهيكلة ، وكذا وقوف البعض حجر عثرة في وجه انجاح نظام ” اجازة -ماستير- دكتوراة ” – (L.M.D.) وتطبيقه السليم ؛