محمد الدخيسي والي امن مدينة مراكش

ولاية أمن مراكش تحذر موظفيها من مغبة استغلال النفود وتلقي الرشوات

المسائية العربية

محمد الدخيسي والي امن مدينة مراكش
محمد الدخيسي والي امن مدينة مراكش

علمت المسائية العربية من مصدر موثوق ان ولاية امن مراكش حذرت وبشدة كافة رجال الأمن من مغبة ابتزاز المواطنين واستغلال النفود والرشوة، وأكدت انها لن تتساهل في اتخاذ الاجراءات الصارمة في حق كل متورط في الفساد.

وجاء هذا التحذير بعد توقيف أزيد من 15 شرطيا في أقل من أسبوعين على المستوى الوطني، وإحالة 4 من رجال الشرطة على المحكمة بتهمة الارتشاء، بعد أن تم الاستماع إليهم من طرف الفرقة الإدارية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، وبعد إرسال تقارير خاصة تضم وجهات نظر مسؤولين أمنيين.

واعتبر البعض أيضا ان تنبيه رجال الامن وتحديرهم يرجع إلى الشوهة التي حصلت أخيرا بطانطان والتي نجح احد السياح الاسبان في تصوير ونقل ما يتعرض له السائقون من ابتزاز وأحيانا من تسول من طرف بعض من تحملوا مسؤولية تنظيم السير والجولان، والسهر على احترام القانون. إلى جانب تصوير رجلي أمن بمدينة الصويرة والدار البيضاء وهما يتلقيان رشوة. 

وتجدر الإشارة إلى أن كثيرا من رجال الامن بمراكش خاصة المكلفين بتنظيم السير والجولان يشعرون بالتدمر والاستياء والارهاق الشديد نتيجة ” تعدد الدوبلاج ” وكثرة ساعات العمل التي تحول دون التمتع بدفء الاسرة إسوة بباقي موظفي الدولة، وطالبوا بضرورة تقسيم مراكش إلى اربع مناطق، وتخصيص كل منطقة بالموارد البشرية الكافية، وتسريع وثيرة الترقيات، واعتماد مقاربة التشجيع والزجر، حيث تعمل الإدارة على تحفيز وتشجيع المخلصين والمثابرين، ومن جهة ثانية تعاقب المفرطين والمتهاونين والمستهترين بالقانون..

وطالبت مصادر اخرى من المسؤولين بضرورة مراقبة ما يجري بالطريق الرابطة بين مدينة مراكش والصويرة، حيث  أضحت عبارة عن مصيدة لسائقي السيارات والشاحنات، إذ تعددت ” الباراجات ” ، واختار العديد من رجال الدرك الاختفاء وراء الاشجار والابراج وحتى الدور السكنية والمقاهي المطلة على الشارع، بهدف اقتناص المخالفين للقانون، ومن تتبع ما يجري ويدور داخل تلك المواقف الاجبارية لرأى العجب العجاب !!

اضف رد