ولاية الامن تستضيف تلاميذ مؤسسة تعليمية بالترحيب والورود

المسائية العربية 

في إطار انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها الخارجي، ورغبة في  الاطلاع على سير أحد المرافق الحساسة بمدينة مراكش، نظمت مؤسسة تعليمية ( تعليم خصوصي ) لفائدة ما يناهز 100 تلميذة وتلميذ زيارة إلى ولاية أمن مراكش، مؤطرين بأطر إدارية وتربوية وممثلين عن الفدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمراكش . وذلك يوم الثلاثاء 21 مارس 2017 

وتميزت هذه الزيارة، باستقبال التلاميذ وتوزيع الورود عليهم ، وبكلمة للسيد والي الأمن حول مفهوم الأمن ، والأدوار التي تقوم بها الشرطة في حماية الأرواح والممتلكات وتأمين الفضاء العام وحماية الحريات الفردية والجماعية واحترام حقوق الإنسان، ودور مصالح الأمن في توعية الناشئة التعليمية والأجيال الصاعدة حول مخاطر المخدرات  والجريمة بشكل عام ، وزرع قيم ومفهوم السلوك المدني في نفوسهم.

 

هذا ولم تفوت ولاية أمن مراكش المناسبة دون تحسيس التلاميذ بأهمية السلامة الطرقية، حيث تكلف أفراد  خلية الأمن المدرسي المكلفة بالتحسيس في الوسط التعليمي بإلقاء عرض شامل ومثير، تفاعل التلاميذ مع فقراته بشكل إيجابي، وعبروا خلاله عن تفهمهم لاهمية احترام الاشارات الضوئية، وحق الأسبقية وغيرها من الاشارات التوجيهية والرسائل التحسيسية التي تم استحضارها خلال المناقشة والحوار.

 

واختُتمت الزيارة بقيام التلاميذ بجولة بمختلف مرافق المنشأة الأمنية وبزيارة لقاعة القيادة والتنسيق ، وقفوا خلالها على أجواء اشتغال عناصر الأمن بها ، إضافة إلى تلقي شروحات حول الوسائل التقنية المتطورة التي تتوفر عليها القاعة والتي يتم استثمارها في تدبير مختلف التدخلات بالشارع العام.

 

وتندرج هذه الزيارة ضمن مبادرات مصالح الأمن من أجل تجسير التواصل والانفتاح على مختلف فعاليات المجتمع المدني وتكريس مفهوم الأمن التشاركي والأمن التكاملي.