مصطفى الخلفي

الخلفي في إسطنبول يؤكد: فلسطين تجمعنا وهي بوصلة الدفاع عن وحدة الأمة…

المسائية العربية:

عبد المجيد أيت أباعمرتكريم الخلفي في اسطنبول

   ألقى اليوم الأربعاء السيد مصطفى الخلفي وزير الإتصال في الجلسة الإفتتاحية ل”منتدى فلسطين الدولي للإعلام والإتصال” بمدينة إسطنبول التركية، كلمة ذكر فيها بمكانة القضية الفلسطينية في وجدان المغاربة، وجهود المملكة في مساندة الكفاح الفلسطيني ضد سلطات الإحتلال، ومساعي الذوذ عن القدس على المستوى الرسمي والشعبي، مشيرا إلى ضرورة تجديد الوعي الذي نشرته القضية الفلسطينية منذ عقود، والرامي إلى مواصلة النضال من أجل الوحدة ضدا على مناورات التزييف والتضليل والتشويه والتقسيم… مؤكدا أن المغرب كما يدافع عن فلسطين، يستميت في الدفاع عن وحدة ترابه في الجنوب، ويتصدى لكل مخططات الإنفصال في الصحراء.

    هذا وقد أكد وزير الإتصال المغربي من جهة أخرى، بأنه رغم التحولات تبقى فلسطين تجمعنا، وهي بوصلة للدفاع عن حرية وكرامة ووحدة الأمة، داعيا المؤتمرين أن يجعلوا من منتدى إسطنبول في دورته الثانية، محطة تتجاوز مجرد الإحتفاء، إلى محطة لإطلاق مبادرات عملية ترصد الطريق لنضال مستمر دفاعا عن القدس وفلسطين في الواجهة الإعلامية، مشددا على ضرورة تعزيز الثقة في النفس، وترسيخ قيم تحمل المسؤلية من أجل بناء مستقبل مشرق…

     وخلال هذا المنتدى حظي السيد مصطفى الخلفي بالتكريم من لدن المنظمين، إلى جانب العديد من الصحافيين والفنانين و المنتجين الإعلاميين، من الهند، واليابان، وفرنسا، وبريطانيا، وفلسطين، والأردن، اعترفا بإسهامهم في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

مصطفى الخلفي

   تجدر الإشارة أن “منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال” تستمر أعماله على مدار يومين 18 و 19 ماي 2016، تحت شعار: “فلسطين في الإعلام… فرص وتحديات” بمشاركة 450 إعلامياً من الكتاب والصحفيين والفنانين، وقيادات مؤسسات إعلامية، من مختلف أنحاء العالم العربي والعالم. وبحسب بيان صدر عن المنتدى، فإن المؤتمر سيناقش هذا العام “الفرص والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية في ظل التغير الكبير والتحولات التي يشهدها عالم الإعلام، وكيفية النهوض بالحضور الإعلامي للقضية الفلسطينية، وتعزيز التواصل مع الإعلاميين والوسائل الإعلامية العربية والدولية”