%d9%85%d9%84%d8%b9%d8%a8-%d9%85%d8%b1%d8%a7%d9%83%d8%b4

الملعب الكبير بمراكش يحتضن مباراة المغرب وكوت ديفوار

المسائية الرياضية

رغم الامل الذي يحدو عناصر الفريق الوطني لكرة القدم في تحقيق انتصار يضمن له ثلاث نقط امام امام فريق الكوت ديفوار في المباراة التي ستجمعهما يوم السبت المقبل بملعب مراكش، والتي تدخل في اطار ثاني جولات المجموعة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018. فإن ذلك لم يخف التخوف من المفاجأة، لأن فريق الكوت ديفوار يضمن ضمن عناصره، لاعبين من الوزن الثقيل، 

ولم يغب عن ذهن المتتبعين للشأن الرياضي الكروي ، المباراة التي جمعت الفريق الوطني المغربي وفريق الكوت ديفوار سنة 2014 ، على ارضية ملعب مراكش الكبير، والتي انتهت بالتعادل(  2/ 2  ) إصابتين في كل شبكة.

ويراهن لاعبو الفريق الوطني على الجمهور الذي سيحضر بكثافة لمؤازرة الفريق، كما سيتعمد الفريق الهجوم لتحقيق النتيجة المطلوبة.  

محمد السعيد مازغ