images

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر ما تعرض له الزميلان عبدالإله شبل و بشرى الضو على لسان رئيس الحكومة

المسائية العربية : بلاغ images

تابعت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بحسرة و استياء ما تعرض له الزميلان عبد الإله شبل من جريدة كشك الالكترونية و بشرى الضو من إذاعة ميد راديو، من إهانة  وسوء معاملة من طرف السيد عبدالاله بنكيران، رئيس الحكومة، أثناء قيامهما بواجبهما المهني في تغطية فعاليات ملتقى دولي يوم الخميس 2 يونيو 2016 بالصخيرات.

إن النقابة الوطنية للصحافة المغربية تسجل أن رفض رئيس الحكومة الرد على أسئلة الصحافيين كان مقرونا بعبارات لا تليق بمسؤول سياسي هو في نفس الوقت رئيس حكومة، وكان عليه أن يقدر التعددية الإعلامية والسياسية والثقافية التي ينص عليها الدستور والقوانين والأعراف الديمقراطية. كما أن سلوك السيد بنكيران يتعارض والحق في المعلومة و ينفي قيم الحق في الاختلاف .

والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، إذ تضامن مع الزميلين عبد الإله شبل وبشرى الضو، تستنكر طريقة  تعامل السيد رئيس الحكومة معهما ،وتعتبر ما أن ما لحقهما هو مساس بالجسم الصحفي و يشجع على الاستمرار في إهانة الصحافيين و الاعتداء عليهم سواء من طرف المسؤولين الحكوميين أو غيرهم.  و تِؤكد النقابة أن سوء تعامل بعض المسؤولين الحكوميين مع الصحافيين يستهدف أولا حرية الصحافة وكرامة الصحافي و يسيئ  أيضا للمغرب. لذا تنتظر النقابة من رئيس الحكومة أن يتراجع عن هذا السلوك علنا من أجل جبر الضرر الذي لحق بالزميلين المذكورين، وأن يقوم بواجبه الدستوري والتنظيمي لحماية الصحافيين و حفظ مكانتهم الاعتبارية.