Untitled 1

بيان ينبه إلى خطورة الوضع داخل المركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش

المسائية العربيةUntitled 1

صدر عن المكتب المحلي للمركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش التابع للنقابة الوطنية للصحة

(ك-د-ش) بيانا ناريا يشير الى تردي الخدمات و ارتجالية التسيير التي بات يعيش عليها المركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش ، 

ووقف البيان عند بعض الامثلة مؤكدا انها على سبيل المثال لا الحصر وهي : 

 

ـ تردي جودة المنتوج الدموي و مشتقاته

ـ إسناد مهام تتعلق بحياة المرضى لمتدربين غير مؤهلين علميا و مهنيا و غير مؤطرين (الاستشارة الطبية ’ أخد أكياس الدم ’ تحاليل الصنف الدموي ’ فرز أكياس الدم ’…).

ـ تفويض بعض صلاحيات التسيير لعمال شركة المناولة.

ـ عدم احترام شروط حفظ الدم و مشتقاته وفق المرجع القانوني للمركز الوطني لتحاقن الدم.

ـ انقطاع الكهرباء المتكرر عن المركز  مما يؤدي إلى إتلاف بعض أكياس الدم.

وأضاف البيان ان المكتب المحلي للمركز الجهوي لتحاقن الدم بمراكش التابع للنقابة الوطنية للصحة (ك-د-ش) ، و أمام هذه الوضعية الشاذة و الاستثنائية و المشاكل التي تتخبط فيها الشغيلة الصحية بهذا المركز في شقيها الوطني و المحلي و بعد نقاش الجوانب المرتبطة بالموضوع يعلن :

وطنيا:

*استغرابه تجاهل الوزارة الوضعية الحرجة التي تتخبط فيها منظومة تحاقن الدم بالمغرب و عدم إيجاد حل نهائي لمشكل الإطار القانوني للمراكز و بنوك الدم.

*مطالبته المسؤولين حل إشكالية النقص الحاد في الموارد البشرية العمود الفقري من اجل إنجاح أية استراتيجيه أو برنامج.

*مطالبته بإيجاد الحلول الناجعة لتحسين ظروف العمل سواء تعلق الأمر بالتنقل, التغدية ,الأمن أو وسائل العمل و الوقاية الخ…

*مطالبته الوزارة بتحمل المسؤولية بخصوص صرف التعويضات عن الحراسة و الإلزامية و التنقل منذ 2007 على غرار باقي مهنيي الصحة.

*مطالبته بتقنين المشاركة في المنتديات و المؤتمرات و الاستفادة العادلة من التكوين و التكوين المستمر.

-محليا:

1-استنكاره الحملة المسعورة التي تقودها المديرة بالنيابة في حق شغيلة المركز الجهوي .

2-مطالبته المسؤولين بالتدخل الفوري لتقويم اختلالات المنظومة محليا (الموارد البشرية , وسائل العمل , شروط السلامة و الوقاية ,…).

3-المطالبة بوضع مسؤول إداري على رأس المركز الجهوي بمراكش مؤهل علميا و عمليا لشغل هذا المنصب.

4-دعوته المدير الجهوي إلى الإسراع في تنفيذ ما سبق الاتفاق عليه بشان المركز الجهوي لتحاقن الدم

إن المكتب ينبه المسؤولين إلى خطورة الوضع داخل المركز و أن الاستمرار في تجاهل مشاكله قد يهدد سلامة و جودة الدم و بالتالي صحة المواطنين كما يؤكد أن عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبه المشروعة سيدفعه لاتخاذ جميع الإجراءات النضالية لتحقيق مطالبه و يحمل المسؤولين عواقب استمرار هذه الوضعية الشاذة.

 ويذكر ان نظائر من البيان قد وجهت إلى كل من :

وزير الصحة، و مدير المركز الوطني لتحاقن الدم، المدير الجهوي، و المكتب الوطني  للنقابة المذكورة