ندوة الأجراء بأيت أورير

“تفعيل آليات الحماية للأجراء…” توصية مشاركين في ندوة بأيت أورير

  المسائية العربية

عبد المجيد أيت أباعمرندوة الأجراء بأيت أورير

  دعا مشاركون في ندوة جهوية انعقدت بمقر المجلس البلدي لمدينة أيت أورير في موضوع: “الحماية المقررة للأجراء على ضوء القانون الإجتماعي المغربي” يوم 15 ماي الجاري، إلى تفعيل آليات الحماية للأجراء، وإرساء مقاربة شمولية تتوخى حماية الأجير باعتباره الطرف الضعيف في علاقات الشغل، والسعي لضمان رقابة  قانونية عادلة تضمن المصالح المشتركة للعامل والمشغل، وتكريس دور فاعل للقضاء في التطبيق السليم لمقتضيات مدونة الشغل والقوانين ذات الصلة، مع التأكيد على ضرورة ترسيخ الوعي في صفوف الشغيلة بحقوقهم واجباتهم .

   هذا وتأتي هذه الندوة كمبادرة للتوعية والتحسيس من المكتب الكونفدرالي المحلي للحوز،  بتأطير من الجمعية المغربية لنشر الوعي بالقانون والحريات، وشراكة مع

مركز الدراسات القانونية المدنية والعقارية بجامعة القاضي عياض/ كلية الحقوق مراكش. حيث شهدت مشاركة قطاعات عمالية مختلفة، عبر البعض منهم عن لسان حالهم المفعم بالبؤس،  المناقض تماما لجل ماهو منصوص عليه في التشريع الإجتماعي المغربي…شهادات تنضح بالمرارة: عاملات نظافة يشتغلن في ظروف لا إنسانية…، رجال أمن خاص محرمون من أجرتهم أزيد من خمسة أشهر…، وفئة أخرى كان نصيبها نقل تعسفي إثر إعلان مكتب نقابي…وهلم جرا.

   و ارتكزت مداخلات الهيئة الأكاديمية خلال هذه الندوة حول: “الفصل التعسفي وفق أحكام مدونة الشغل والعمل القضائي” وهي مداخلة قدمتها الدكتورة وفاء جوهر أستاذة التعليم العالي بكلية الحقوق مراكش، وتحدث الدكتور خليل مرزوق رئيس الجمعية المغربية لنشر الوعي بالقانون والحريات، عن”خصوصيات المسطرتين الإدارية والقضائية في قانون التعويض عن حوادث الشغل والأمراض المهنية”، بينما تفضل السيد عادل عبلة قاضي بالمحكمة الإبتدائية بمراكش بتقديم “قراءة في مشروع قانون خدم البيوت والعمال المنزليين” أما الأستاذة ليلى رفيع فقد تطرقت في مداخلتها إلى: “الحماية القانونية للمرأة الأجيرة في ضوء أحكام مدونة الأسرة” وتناول الدكتور أشرف جنيوي، والدكتور زكرياء خليل  من كلية الحقوق بمراكش، بالدراسة التحليل: “الوضعية القانونية للعمال المؤقتين والمياومين لدى الإدارات العمومية” وما تطرحه وضعيتهم الإستثنائية من إشكالات قانونية في ارتباط مع منشور 31FP…