14102267_1132491783463452_5347962571303302697_n

ذاكرة الصويرة ” البلاصة دالحوت بالصويرة “.

المسائية العربية14102267_1132491783463452_5347962571303302697_n

من يعرف الصويرة، لن تخفى عنه معلمة تجارية ارتبطت بالمعيش اليومي لساكنة الصويرة وزوارها، إنها ” بلاصة الحوت ” أو السوق الوحيد الذي يباع فيه السمك في المدينة، بغط الطرف عن الميناء، لأنه في حقيقة الأمر ، مهيأ لاستقبال السفن، ونقل ما تم اصطياده إلى المصانع أو الاسواق، وما يباع فيه من أسماك يعتبر مجرد نشاط بسيط يستفيد منه الصيادون وبعض التجار الصغار الذين يرتبط قوتهم اليومي بالطروف الطبيعية، فإذا كانت الأجواء ملائمة ارتفع المحصول، وإذا كان العكس توقفت الحركة، واستسلم الجميع للرياح الشديدة، والبحر الهائج. 

بلاصة الحوت مكان جدير بالحديث عنه ولو لرد الاعتبار لمعلمة تم نسيانها بعد ان توقف نشاطها، ورغم ما قيل عن البلاصة دالحوت .لن يشفي الغليل، فهي تمثل الهوية والذاكرة التاريخية، ولا أعتقد ان صويريا كان بإمكانه أن يتجاهل هذا السوق، ويغفل عن زيارته مرات ومرات ، ليس اسبوعيا بل أحيانا تتكرر الزيارات له يوميا.

ضيوف الصويرة بدورهم يقصدون بلاصة الحوت، ويقتنون منها ما يشتهون من انواع السمك الطري، كل يجد في بلاصة الحوت مبتغاه، الفقير والغني وحتى عابر السبيل، وقد اضحت بعض الاسماء معروفة لذى السكان نذكر منها : 

أسماء بائعي السمك : 
عمر مانا – بوجمعة تفتيكة – الركراكي بوعبانة – جلول – تيزارفا – برمطة – الحافظي – السويرتي و… 
أسماء النقايا دالحوت : كوهين – سعيد – العياشي – عبد السلام بوصوف ( كشتور ) – البهجة – عبد العاطي – قشيش – الماعيز و…

الصويرة حفيظ صادق

بتصرف