شهادة في حق الاستاذ النقيب عبدالرحمان بنعمرو

المسائية العربية

هرم ومدرسة ، يقدم لنا الدروس تلو الدروس في النضال والالتزام والانضباط ، إنه الرفيق والأستاذ عبدالرحمان بنعمرو، لقد كان حاضرا وبقوة وبشكل يومي في الحملة الانتخابية بالرباط ، إلا إذا قادته التزاماته إلى منطقة أخرى ، لنفس الغرض ، لم يمل ولم يكل ، كان منضبطا لتوجيهات وخطط اللجنة المكلفة بتدبير الحملة ، وقد حكت لي مناضلة شابة كانت ضمن هذه اللجنة عن الحرج الذي كانت تقع فيه كلما طلب منها ما هي المهام المطلوبة منه ، وأن تكلفه بما تراه مناسبا وما هي الخطط المسطرة ، وكيف كان يساعدها على رفع الحرج ، كان مثالا للشباب مما ساعد على تحفيزهم وتشجيعهم على المضي قدما، فكانت حملة رائعة ، فتحية لهذا الهرم الشامخ ولجميع المناضلات والمناضلين في جميع المناطق على ما قدموه من مجهودات جبارة وتضحيات جسام ، وعلى ما أبانوه من حنكة وثبات … لقد كنتن وكنتم رائعات ورائعين ، فتحية لكم.