IMG-20160515-WA0047

شوهة بمنطقة النخيل: مشاكل بين مالكي عقار ومحتل له، ينتهي بطرد الخيول والجمال وتجويعها

المسائية العربيةIMG-20160515-WA0047

وقف كثير من المواطنين إلى جانب سياح اجانب مشدوهين أمام مجموعة من الخيول التي كانت في حالة صحية رديئة بفعل العطش والجوع، وانعدام الاهتمام بهذه الحيوانات التي اقحمت في صراع شخصي بين صاحب ضيعة ومحتل لها حسب الروايات المتداولة. كما وضعت دراجات من نوع أربع عجلات ” الكواد ” بجانب الطريق.

وحسب بعض ساكنة الجوار، فإن صاحب الضيعة سبق أن اكتراها لأحد الاشخاص، من أجل استخدامها كمحطة ومقر يؤمه السياح وعشاق سياقة دراجة الكواد وركوب الخيول والجمال، إلا ان الأخير، لم يعمر كثيرا، فكلف بها شخصا آخر. ومن هذا إلى ذاك، أصبح صاحب الخيول والدراجات النارية هو من يستغل الأرض في غياب موافقة أصحاب الأرض ، ودون أداء أي واجب يذكر “حسب الروايات”، مما اضطر أصحاب الأرض إلى طرد الخيول من أرضهم، وإخراج كل الدراجات وما بقي من اغراض تخصه،

IMG-20160515-WA0044

وحسب مصادر قريبة، فقد حضر قائد المنطقة وانتقل الباشا من اولاد حسون إلى عين المكان، للاطلاع على المشكل الذي أصبح حديث الخاص والعام، وهدفا لآلات تصوير السياح الذين لم يالفوا ان يروا تعذيب الحيوان والامتناع عن اعطائه الماء والكلأ، وحلت عناصر من الدرك الملكي واكتفى المسؤولون بالمعاينة، دون ان يتخذ اي اجراء وقائي لحماية الخيول والجمال المنتهكة القوى، والموشكة على الموت.مما دفع بأحد الأجنبيات إلى الإسراع بإحضار بعض الكلأ وتقدمها لهذه الحيوانات وعيونها تسيل دمعا من شدة التأثر.

واكد المصدر نفسه، ان المتضرر صاحب هذه الحيوانات والدراجات النارية استقدم عونا قضائيا من اجل إثبات الحالة وتقييم الضرر  في انتظار رفع شكاية لذى الجهات القضائية لتفصل بين الطرفين 

IMG-20160515-WA0048

 

 

و