1-500x281

لقاء وزير الاتصال مع أعضاء مكتب الفيدرالية المغربية لناشري الصحف الجهوية

المسائية العربية1-500x281

استقبل وزير الاتصال مصطفى الخلفي ، يومه الخميس فاتح شتنبر 2016، بمقر الوزارة، أعضاء مكتب الفيدرالية المغربية لناشري الصحف الجهوية حاملي رقم اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة، لتدارس المشاكل الآنية التي تتخبط فيها الصحافة المكتوبة، خاصة الجهوية، والقضايا التي تهمها ومنها على الخصوص:

1 – الدعم العمومي المخصص للصحافة الجهوية الحاصلة على رقم اللجنة الثنائية.

2  – الخروقات التي شابت الدعم والدعم التكميلي.

3 – استراتيجة عمل لإيجاد حلول من اجل تكوين صحافيي الصحافة الجهوية.

4 – إيجاد إمكانية اتفاقية بين الصحافة الجهوية والوزارة.

5 – إعداد مشروع اتفاقية بين الفيدرالية المغربية لناشري الصحف الجهوية واللجنة الثنائية، ودراسة امكانية إدارج الفيدرالية كعضو ملاحظ في اللجنة في اجتماعات اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة.

     وبعد استعراض مختلف وجهات النظر والمقترحات، سجل الوزير تفهمه للعديد من القضايا والمطالب المطروحة التي اعتبرها منطقية، كما استجاب الخلفي إلى عدة مطالب منها : 

  • إعادة رد الاعتبار للتظلم التي لحق الصحافة الجهوية المكتوبة، وحرمانها من الدعم التكيميلي.

  • إعادة النظر في عقد البرنامج مع الوزارة.

  • وجرى الاتفاق مع وزارة الاتصال  على مواصلة الحوار، ومتابعة مناقشة تلك القضايا والمقترحات من أجل  التداول فيها ودراستها ومعالجتها.وعبر المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف الجهوية خلال اللقاء نفسه على أن يتموقع  الإعلام الجهوي  بشكل جيد وواعي ومؤتر في الأفق  التنموي والديموقراطي المنشود، ويحافظ على استقلاليته و يعزز من مهنيته وتأتيره

      كما أكد المكتب التنفيدي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف الجهوية أن من شأن التجاوب مع تلك المقترحات أن يؤسس لممارسة صحفية جهوية صاعدة وناضجة،ويقوي المهنية وأخلاقيات المهنة.