سقوط منزل 1

مراكش: شبح انهيار المنازل الآيلة للسقوط يعود للواجهة

المسائية العربيةسقوط منزل 1

انهار صباح اليوم منزل بدرب النخلة بمحيط باب ذكالة بمراكش على إثر التساقطات الأخيرة، وبفضل الله لم تحدث خسائر بشرية.

ويعتبر درب النخلة من الأحياء التي تشهد ازدحاما كبيرا نظرا للرواج التجاري الذي حوله من حي سكني هادئ إلى سوق لبيع الخطر واللحوم بكل أصنافها، إلى جانب المطاعم ومرفقات أخرى.

وحسب تصريح أحد ساكنة الجوار، فإن البيت كانت به شقوق عميقة، وتقدم القاطن بالمسكن وبعض الساكنة بشكاية لذى السلطات المحلية، منبهين بالخطر المحدق، كما حلت لجنة قبل شهر، لكن لم يتم إتخاذ أي إجراء وقائي قبل انهيار البناء.

وأضاف صاحب البيت الذي كان يوجه خطابه لاحد أعوان السلطة،:” لأزيد من شهر، وأنا أتنقل بين المصالح من أجل إيجاد حل بعدما بدأ الخطر يهدد حياتنا، ولكن لا أحد أهتم بأمرنا، ومن ألطاف الله نجا بعض بائعي الخضر، ومصلح الدراجات الذين كانوا اسفل الجدار، حيث ابتعدوا عن الخطر قبل انهيار المسكن.

ويذكر أن المسكن الذي رغم انهيار  كل أجزائه، حيث لم تبق منه سوى غرفة صغيرة معلقة في الركن الاعلى من درج متهالك، مازالت تقطنه أسرة، مما يهدد سلامة افرادها. 

محمد السعيد مازغ