img-20161112-wa0020-copie-1

مراكش: كاميرا مواطن تساعد الامن على تحديد هوية لصين واعتقالهما

المسائية العربية

أثار الفيديو الذي التقطته عدسة إحدى الكاميرات التي نجحت في تصوير وجوه لصين قاما بعملية سرقة حقيبة سيدة عبر النشل بأحد أحياء مدينة مراكش، وكانا يمتطيان دراجة نارية صينية الصنع من نوع “س 90 “،  وهو النوع الذي دوخ رجال الأمن بحكم سرعة الدراجة الفائقة، وقدرتها على اختراق الممرات الضيقة والأزقة، أثار هذا الفيديو إعجاب المواطنين وصفقوا بحرارة للشخص الذي قام بالتصوير، وبادروا بمشاركة الفيديو في ما بينهم عبر المواقع وشبكات التواصل الاجتماعي، وقد شكلت صورة اللصين مادة دسمة، فتحت الباب على مصراعيه أمام الشباب ليدخلوا في حوار جاد ومثمر، يتغيى التفكير الجماعي في السبل الكفيلة للتضييق على اللصوص الذين يستعملون الدراجات النارية من اجل الاعتداء على المواطنين والسطو على ممتلكاتهم، و يشجع أيضا على التعاون مع رجال الأمن في التصدي لهؤلاء اللصوص الذين روّعوا الشوارع، وتجاوزوا كل الحدود، متربصين بالمغاربة والسياح على السواء، مما قد يتسبب في نتائج وخيمة على الاقتصاد وسمعة المغرب.

وحسب بلاغ صادر عن ولاية امن مراكش، فإن هذا الفيديو الذي يوثق لعملية السرقة التي نفذها شخصين على متن دراجة نارية “س90” واستيلائهما على حقيبة يدوية لسيدة في حي تاركة، تجدر الإشارة إلى أن مصالح الأمن قامت بتحريات فورية مباشرة، تم خلالها استغلال جميع المعطيات وصور الفيديو التي تم التقاطها ، وكذا استثمار الوسائل التكنولوجية في التشخيص والتحري، تكللت بإيقاف الفاعلين اللذين تم إخضاعهما لتدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم للعدالة بتنسيق مع النيابة العامة.