دواوير مشيخة الزات العليا بحوز مراكش “جامدة” تحت الثلوج …؟

المسائية العربية

تعيش عدد من الدواوير في أعالي جبال الزات العليا بجماعة تغدوين. هذه الأيام حالة من العزلة التامة عن العالم الخارجي جراء قطع المسالك او انعدامها في بعض المناطق والمعابر بسبب تهاطل الثلوج

 ويواجه الساكنة هذا الظرف المناخي بوسائلهم الخاصة،حيث يعانون البرد القارس ونقص المؤونة، فيما تغلق المدارس أبوابها، ويعاني السكان أيضا من نقصان علف الماشية نتيجة تغطية الثلوج لكل المراعي الطبيعية، كما تزداد مآسي المرضى بسبب غياب أطر طبية قريبة وصعوبة التنقل إلى المراكز الصحية، أما تحركات المسؤولين ، فهي منعدمة فيما مبادرات المجتمع المدني بين الحين والآخر تخفف من تلك المعاناة وإن بصفة مؤقتة

 الزات العليا من بين المناطق التي تعيش حصارا بكل ما في الكلمة من معنى، ومنذ تساقط الثلوج يوم الجمعة الماضي على جبال أزاكوي، قطعت الطريق بالكامل على جميع الدواوير مما ترك الساكنة في عزلة تامة.

مشموم عبد الصادق