حسن كريبي

هل تستفيد حكومة بنكيران من درس الاضراب العام

ا

 النقابي حسن كريبي:الاضراب في مراكش كان ناجحا بكل المقاييس، ويتضمن إشارات قوية

المسائية المراكشية

حسن كريبي

حسن كريبي

 على اثر الاضراب الوطني العام الدي دعت اليه مركزيات نقابية يوم الاربعاء 29 اكتوبر 2014، خص الاستاد حسن كريبي الكاتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وعضو اللجنة الادارية الوطنية موقع المسائية العربية بتصريح يؤكد فيه نجاح الاضراب بمدينة مراكش حيث فاقت مشاركة الطبقة العاملة وعموم المأجورين في هذا الإضراب النقابي العمالي كل التوقعات، ضاربة أروع مثل في الانضباط، وفي سلمية الاحتجاج، وفي الوطنية الحقيقية والصادقة.

وندد حسين كريبي  بمحاولات تغليط الرأي العام الوطني والعمالي من طرف جهات حكومية في محاولات يائسة منها للتقليل من أثر  الإضراب واهميته،  إلى جانب ديكتاتورية مسؤولي بعض مؤسسات القطاع الخاص التي هددت عمالها بالطرد في حالة تنفيدهم للاضراب،

واضاف ان قطاع امانة بمراكش كمثال نفد 117 عاملا الاضراب من مجموع 119 اي ان اربعة عمال هم من اشتغلوا، وبالنسبة لقطاع البريد بلغ عدد المضربين حوالي 98 في المائة، والتعليم 95 في المائة تقريبا، وفي باقي القطاعات الوظيفية بلغت النسبة الى حوالي 94 في المائة.

ووقف حسن كريبي عند الرسالة التي تسعى النقابات لايصالها الى من يهمه الامر، ان الاضراب كان ناجحا بكل المقاييس، واشارة قوية للحكومة  حتى ترجع الى طاولة الحوار، والحوار الفعال والمثمر، وليس دلك الدي يهدف الى ربح الوقت ودغدغة المشاعر،

وختم كلامه بقوله:” حكومة ابن كيران امامها خياران ، إما ان تفتح حوارا جادا مع النقابات وإما ان تترقب الخطوة المقبلة و تتمثل في “إضراب عام وطني” مدةته ثلاثة أيام، 

اضف رد