فريقى ريال مدريد وبرشلونة، فى قمة مباريات الجولة الـ 33 من عمر مسابقة الدورى الإسبانى

المسائية الرياضية

تتجه أنظار عشاق كرة القدم بمختلف دول العالم، فى الساعة 7 مساءا و45 دقيقة بالتوقيت المغربي  الأحد 23 أبريل الحالي . صوب ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة الإسبانية “مدريد”، لمتابعة مباراة الكلاسيكو التى تجمع بين فريقى ريال مدريد وبرشلونة، فى قمة مباريات الجولة الـ 33 من عمر مسابقة الدورى الإسبانى “الليجا”.

ويدخل ناديا ريال مدريد وبرشلونة المباراة وسط ظروف متناقضة تمامًا فالفريق الملكي “مُنتعش” بتأهله إلى الدور نصف النهائى بمسابقة دورى أبطال أوروبا بعد تغلبه على بايرن ميونخ الألمانى بنتيجة 6 – 3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور ربع النهائى من منافسات البطولة، والمحافظة على آماله في حصد اللقب القاري للمرة الثانية على التوالى والـ12 فى تاريخه.

كما يدخل ريال مدريد مباراة الكلاسيكو وهو يعتلى صدارة الدوري الاسبانى برصيد 75 نقطة، متفوقًا بفارق ثلاث نقاط على غريمه التقليدي برشلونة صاحب الوصافة، و يمتلك مباراة مؤجلة أمام سيلتافيغو، ومن المؤكد أن فوز ريال مدريد فى مباراة الكلاسيكو الليلة، يمثل خطوة كبيرة نحو تحقيق حلم الحصول على لقب “الليغا” للمرة الأولى منذ عام 2012.

فى المقابل، يخوض برشلونة مباراة الكلاسيكو وسط العديد من الضغوط، بعد الخروج من الدور ربع النهائى بمسابقة دورى أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالى بعدما خسر الفريق الكتالوني في مجموع مباراتي الذهاب والأياب بثلاثية نظيفة.

ويدرك برشلونة أن الهزيمة أمام ريال مدريد فى مباراة الليلة، تعني تضاؤل آماله بشدة فى الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني للموسم الثالث على التوالى، فيما ينحصر طموح برشلونة بمسابقة الكأس حيث يلتقي مع الآفيس في المباراة النهائية يوم 27  /مايو المقبل.

عبد الصادق مشموم