15 سنة سجنا لمن ارتدى قميص برشلونة بالإمارات

المسائية العربية

بعد تحذير النائب العام الإماراتي المستشار حمد الشامسي من معاقبة كل من يبدي التعاطف مع دولة قطر أو محاباتها أو الميل تجاهها، طرح رواد مواقع التواصل الاجتماعي سؤالا عن عقوبة من يرتدي قميص برشلونة وعليه شعار شركة الخطوط الجوية القطرية، وهل يُعتبر هذا تعاطفا مع قطر؟

وأشار الشامسي إلى أن “الاعتراض على موقف الإمارات وما اتخذته من إجراءات صارمة وحازمة مع حكومة قطر، سواء بتغريدات أو مشاركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو بأي وسيلة أخرى قولا أو كتابة، يعد جريمة معاقبا عليها بالسجن المؤقت من 3 إلى 15 سنة، وبالغرامة التي لا تقل عن خمسمئة ألف درهم، طبقا لقانون العقوبات بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، لما يترتب عليها من إضرار بالمصالح العليا للدولة والوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي”.

وكانت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر قد أعلنت فجر الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت المجالات الجوية والمنافذ البرية والبحرية مع الدوحة.

وبعد هذا التحذير، نشرت صحيفة نمساوية اسمها “دير ستاندر” الخبر وأرفقته بصورة لنجم الفريق ليونيل ميسي وهو يرتدي قميص الفريق وعليه شعار “القطرية”، وعلقت عليها “من الأفضل ألا يرتدي أي شخص هذا القميص في الإمارات هذه الأيام”.

يذكر أن عقد برشلونة مع الخطوط الجوية القطرية انتهى هذا الموسم، وسيضع على قمصانه بداية من الموسم المقبل اسم شركة “راكوتن” اليابانية الرائدة عالميا في مجال التجارة الإلكترونية والاتصالات والمحتويات الرقمية وتقنية المعلومات للخدمات المالية للمستهلكين والشركات.

وستكون الشركة اليابانية الراعي الرئيسي للنادي الكتالوني لأربعة مواسم قادمة مقابل 55 مليون يورو سنويا، إضافة إلى حوافز خاصة بلقبي الدوري المحلي (1.5 مليون يورو) ودوري أبطال أوروبا (5 ملايين يورو)، مما سيرفع القيمة إلى 61.5 مليون يورو سنويا في حال توج الفريق باللقبين.