22 جمعية حقوقية تشكل لجنة لتقصي الحقائق حول حراك الريف

المسائية العربية

على خلفية أحداث الريف، أقدم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان المكون من 22 جمعية على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، للاضطلاع بمهمة التنقل إلى إقليم الحسيمة للوقوف على واقع الحال من خلال الاتصال مع المواطنات و المواطنين والنشطاء ، ومع الهيئات والمنظمات غير الحكومية السياسية والنقابية والحقوقية والنسائية والشبابية والإعلامية والجمعوية، ومع المحتجين ومع السلطات المحلية في محاولة لفهم ما جرى ويجري لحد الآن .

و قال الائتلاق المغربي لهيئات حقوق الإنسان، في بلاغ  له إنه: “سعيا منه لوقف حالة الاحتقان التي تشهدها منطقة الريف قرر في الاجتماع الاستثنائي لكتابته التنفيذية المنعقد يوم 31 ماي 2017 بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للاضطلاع بمهمة التنقل إلى إقليم الحسيمة للوقوف على واقع الحال”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن لجنة تقصي الحقائق، ستنطلق في عملها ابتداء من يوم الثلاثاء 06 يونيو 2017 ، والذي سيستمر لثلاثة أيام.