مراكش : كلية الآداب والعلوم الانسانية تخرج عن المألوف وتفصل بين الإناث والذكر

المسائية العربية

كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش

كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش

أكدت مصادر وثيقة أن إدارة كلية الآداب والعلوم الانسانية بمراكش قامت بفصل الذكور عن الاناث خلال عملية اجتياز الامتحانات الفصلية التي عرفتها بعض الشعب في ذات الكلية. حيث تم تخصيص أقسام خاصة بالاناث وأخرى خاصة بالذكور دون ان تكشف عن الاسباب الحقيقية وراء مثل هذا الاجراء الغرائبي.

وأشارت مصادر المسائية إلى أنه يعتقد أن  الادارة لجأت إلى هذه الوسيلة نظرا لعدم تهييئها  للوائح الطلبة، وللصعوبة التي يمكن ان تطرأ خلال مراقبة ارقام الممتحنين وتصفية اللوائح ، وأن الحل الأسهل هو تقسيم الفتيات والذكور على أساس الجنس.

هذا واشار موقع مراكش انفو إلى ان تقسيم الفتيات والذكور على اساس الجنس تم في امتحانات شعبة الانجليزية وان احدى الأستاذات الأمريكيات المتطوعة في الكلية أخذت بهذا المقياس في اجتياز امتحانها، وأبدى استغرابه  من هذا الفصل الذي لم يكن معهودا في هذه المؤسسة مند عهود علما ان كلية الآداب في مراكش كانت دائما فضاء للانفتاح والحوار والتسامح

اضف رد