الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش

مراكش: الحكم على البيدوفيل الفرنسي بسنتين سجنا نافدا و 40 ألف درهم كتعويض لجمعية حقوقية

المسائية العربية

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش

 

بعد عدة تأجيلات عرفها ملف ما أصبح يعرف بـ”كالفان” مراكش، وهو الاجنبي المسمى “جون لوك ماري غيوم” المتهم ب  ” التغرير بقاصرين وهتك عرض بدون عنف” قضت المحكمة الابتدائية بإدانته بسنتين سجنا نافدا مع تعويض 40 الف درهم لفائدة الجمعية المغربية لحقوق الانسان ودرهم رمزي لباقي الجمعيات التي تؤازر الضحايا في هذا الملف. 

واعتقل الفرنسي المدان، في نونمبر  الماضي، بعد أن قدم 9 أطفال شكوى ضده، تفيد تعرضهم «لاعتداءات جنسية» من طرف الفرنسي الذي كان يغرر بهم ويستدرجهم إلى منزله، مقابل مبالغ صغيرة من المال وبعض الحلويات.

تعليق واحد

  1. إلى كل مغتصبي الأطفال في العالم
    مرحبا بكم في المغرب, إحتمال إيقافكم ضئيل ,حتى وإن ألقي القبض عليكم فالعقوبة لاتتجاوز سنتان حبسا ,فماذاا تنتظرون؟ تعالو!!!!!
    سنتان سجنا لـ«بيدوفيل مراكش» بعد إدانته بتهمة هتك عرض شقيقين
    أدانت المحكمة الابتدائية، «جون. لوك. م. غ»، المعروف بـ«كالفان» مراكش، والمتابع في قضية التغرير بقاصرين، وهتك عرضهما ,بسنتين سجنا.
    وأكد الشقيقان، في محاضر جديدة تم ضمها إلى الملف، على تشبثهما بحقهما في متابعة مغتصبهما أمام العدالة، وتمسكا بتصريحاتهما التمهيدية أمام النيابة العامة نفسها، التي أكدا فيها أن الأجنبي، الذي كانا يلقبانه بـ»بوبو»، مارس عليهما الجنس في منزله، مرات عديدة، مقابل مبالغ مالية زهيدة ، بل إنه كان يمارس الجنس على أحدهما بحضور شقيقه، بعد أن ينتهي للتو من مشاهدة أشرطة إباحية.

    كما عرفت الجلسة السابعة من محاكمة «البيدوفيل» المتابع، في حالة اعتقال، بجنحتي «التغرير بقاصرين، وهتك عرضهما»، انسحاب دفاعه، احتجاجا على رفض هيئة المحكمة الاستجابة لطلبه باستبعاد المحاضر الجديدة، في الوقت الذي قررت النيابة العامة اعتقال والد القاصرين من داخل قاعة المحكمة.

    وجاء اعتقال والد القاصرين بعد التحقيق الذي فتحته النيابة العامة في الاتهام الموجه إليه، بتلقيه إغراءات مالية، قاربت 100 ألف درهم، مقابل دفع طفليه لتغيير شهادتهما خلال الجلسة الخامسة من المحاكمة.

اضف رد