الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش

ادانة عبد اللطيف ابدوح بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية ومصادرة شققه بعمارة سينكو

المسائية العربية

الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش

الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش

بعد سلسلة من جلسات الاستماع في ملف ما أصبح يعرف ب « كازينو السعدي » ،أدانت غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف بمراكش، مساء الخميس 19 فبراير ، عبد اللطيف ابدوح  القيادي بحزب الاستقلال،  بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 الف درهم ومصادرة جميع الشقق التي في ملكيته بالعمارة السنكية “سينكو”. 

كما تابعت المحكمة أيضا و بنفس التهم “الرشوة، واستغلال النفوذ، وتبديد أموال عامة، والتزوير في وثائق ومحررات رسمية، واستعمالها والمشاركة في كل ذلك” باقي المستشارين الجماعيين المتورطين في الملف وهم  محمد الحر و محمد نكيل و عبد العزيز مروان و عبد الرحيم الهواري و عمر ايت عيان و لحسن امردو بثلاث سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 30 الف درهم مع براءة البردعي وهو مقاول، وإلى جانب شخص آخر يدعى الزبيري. كما ادين عبد الغني المتسلي وهو أكبر المتهمين سنا حوالي 90 سنة، بسنتين نافذة وغرامة مالية قدرها 30 الف درهم.  وأبلغ القاضي المتابعين في حالة سراح في قضية كازينو السعدي ان من حقهم اسئناف الحكم في مدة لا تتجاوز 10 أيام .

 

وكان فرع مراكش للهيأة الوطنية حماية المال العام بالمغرب ان رفع شكاية إلى السيد الوكيل العام للملك بمراكش يطالب فيها بالبحث والتحقيق في ملف كازينو السعدي وغيره من ملفات الفساد خلال الفترة 1997 و 2003 وهي الفترة التي كان عبد اللطيف ابدوح على راس بلدية جيليز المنارة.

وارتباطا بالموضوع، نوه محمد طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب في اتصال هاتفي بالمسائية العربية بالقضاء الواقف والجالس الذي لم يخنع لمجموعة من الضغوطات والخرجات الاعلامية التي كانت تهدف إلى خلط الأوراق والتأثير على القضاء والمس من شرف النيابة العامة.وقد أبانت الأحكام  على أن الحملات المغرضة لم تنل من عزيمة وشجاعة واستقلالية جميع مكونات أسرة القضاء بمراكش.

 

اضف رد