أرشيف الكاتب: المسائية العربية

خريجو جامعة القاضي عياض محرومون من مباراة التعاقد

المسائية العربية/ياسين بن ايعيش تفاجأ بعض المترشحين لمباراة توظيف الأساتذة بموجب العقود في نسختها الثانية، والذين قصدوا أحد المديريات التابعة لأكاديمية جهة مراكش أسفي، برفض ملف ترشحهم للمباراة، بداعي أنهم لا يتوفرون على شهادة الإجازة الأصلية. وفي المقابل أدلوا مكان شهادة الإجازة الأصلية بنسخة من وصل أولي يسلم من لدن الجامعة المعنية، أو ما يسمى بشهادة النجاح  كما هو الشأن بالنسبة ...

أكمل القراءة »

المبدع ياسين عدنان ورواية “هوت ماروك” في ضيافة مؤسسة الكلمة بأسفي

المسائية العربية ضمن لقاءات الشهر، تستضيف “مؤسسة للثقافة والفنون بأسفي” المبدع والشاعر ياسين عدنان لتوقيع روايته الجديدة “هوت ماروك” وذلك يوم الأربعاء 14 يونيو 2017، على الساعة العاشرة والنصف ليلا بالمقهى الأدبي الكائن بالمدنية الجديدة قرب الخزينة العامة. ويشكل اللقاء، الذي يؤطره الشاعر والإعلامي عبدالحق ميفراني، مناسبة لفتح حوار مع المبدع ياسين عدنان (من مواليد أسفي)، حول تجربته الشعرية والروائية ...

أكمل القراءة »

الإسرائيليون يحتلون القدس أم يحررونها

المسائسة العربية/بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي بلغ الاستخفاف الإسرائيلي بالعرب والمسلمين، والتهكم بهم والاستهزاء بمشاعرهم، وإنكار حقوقهم وعدم الاعتراف بمدينتهم، والتحريض عليهم والتشفي بهم، والانتصار عليهم والانتقام منهم، ونكئ جراحهم واستحضار هزيمتهم، في الذكرى الخمسين لاحتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس، بما فيها المسجد الأقصى المبارك وبواباته وكنيسة القيامة ودروبها، درجةً عاليةً من الاستفزاز والإثارة، والتحرش المجنون والمماحكة السافرة، عبر ...

أكمل القراءة »

دفاع ضحايا مخيم «إكديم إزيك» يطالب بإعمال قانون مكافحة الإرهاب في حق المتهمين

    المسائية العربية/سلا: عبد الله الشرقاوي طالب الأستاذ عبد الكبير طبيح من غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف بالرباط، بإعمال مقتضيات قانون مكافحة الإرهاب في حق المتهمين المتورطين في أحداث مخيم «إكديم إزيك» بمدينة العيون سنة 2010، والتي ذهب ضحيتها 11 قتيلا من القوات العمومية وأزيد من 70 جريحا، باعتبار أن هناك عمليات تقتيل وليس جرائم قتل، وتهم ثلاثة أطراف ...

أكمل القراءة »

حراك الرّيف وحيرته مطالب اجتماعية عادلة فلتكن تحت سقف الوطن

المسائية العربية/ادريس هاني    لعلّه من الصعوبة بمكان تناول ظاهرة في حالة حراك، ذلك لأنّ العقل الجمعي المنبثق عنها يكون في حالة لا تسمح بالإنصات، وهذا من طبائع كلّ الحركات الاجتماعية، وقد يصبح من السهولة أن تفهم الرسالة خطأ، لذا لا بدّ من الإجابة الاستباقية لتفادي أعطاب نظرية التّلقي. فكاتب السطور معني برصد الظواهر الاجتماعية والسياسية التي تخص البلد والمنطقة، ...

أكمل القراءة »