كتاب الرأي

الدبلوماسية أداة للحكم الدولي

المسائية العربية بقلم: لبنى أمحير* قبل مائة سنة أثيرت مسألة مستقبل الدبلوماسية نتيجة للتقدم التكنولوجي والإهتمام التدريجي لعامة الشعب بمجال السياسة الخارجية، كما أن هناك عدة عوامل تؤثر على العمل الديبلوماسي منها ما هو سياسي وما هو اقتصادي. فبعد الحربين العالميتين والحرب الباردة، بدأ التنافس ما بين القوى العظمى وإستعمال الديبلوماسية كأداة فرض القوة السياسية والإيديولوجية عبر العلاقات والمصالح الدولية، ...

أكمل القراءة »

المثقف المغربي و المسألة الاجتماعية

المسائية الثقافية بقلم : محمد الدوهو    أيسر مدخل لفهم مجتمع ما هو نوعية الشعارات التي يرفعها مثقفو هذا المجتمع.هذه  أطروحة تاريخية تنطبق على المثقف المغربي الذي ظل وما يزال مهووسا بسؤال الحداثة السياسية والتاريخية في علاقتها بالصيرورة التاريخية والسياسية  والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع المغربي،ومن تم كان سؤال البنية والتحول مركزيا في تفكير المثقف المغربي،أي أنه يفكر في صيرورة بنية المجتمع ...

أكمل القراءة »

من وحي الصورة: فران الحومة، إيه يا زمان

المسائية العربية الصورة ليست لقطة عدسة طائشة، ولا مشهدا مقيدا بمكان وزمان معينين، وإنما هي عالم نابض بالحياة، تتجسد فيه الأفكار والانفعالات الخامدة، منه تتولد طاقة تخيلية، لهيبها أقوى من لهيب بؤرة الفرن المتقد بفتات نجارة، أو سعف نخل جانح، وبقايا خشب يتبس.، هي سفر تاريخي يستحضر الماضي ويختزل الحاضر في نسق متناغم، يتفاعل على وقعه الشعور الإنساني والتكافل الاجتماعي ...

أكمل القراءة »

المثقف والوقت الضائع وطرائق التفكير

المسائية الثقافية  عبد الرحيم جيران هل ما زال هناك ما يكفي من الوقت المناسب أمام المثقَّف؟ يفترض الحديث اليوم عن المثقَّف استحضار هذا السؤال بما يُفيده من ربط بين مُتضمّنات المفهوم وحكمة الزمن التي لا تُبالي بمن يُفوِّت الموعد مع التاريخ، ولا يكُون مُستعدًّا له وجاهزًا. ينبغي أن نفهم أنّ العالم في حالة أخرى، والسياق قد تغيَّر على نحو لا مجال فيه للتردّد ...

أكمل القراءة »

أراضي الجموع ؟ أو الأراضي السلالية ؟

المسائية العربية بقلم : يزيد بلبركة كلما سمعت أحدا يقول الأراضي السلالية إلا وأحسست بألم داخلي ، كثير من المفاهيم هجمت علينا من الماكينة الاعلامية وتبوأت مكانها في التداول وقد تعامل معها الكثير من المغاربة بنوع من التجاوز وكأنهم يقولون لا يهم الاسم وماذا بعد ؟ لكن اتضح أن تغيير الاسم ليس إلا البداية لتحريف المضمون عن أهدافه الحقيقية . ...

أكمل القراءة »