مستثمر يتقدم لشراء جميع منتوج الجوز بآسني بثمن مضاعف

 DSC01062

المسائية العربية

مع اختتام مهرجان موسم الجوز في دورته السابعة، والذي احتضنته دائرة آسني عمالة تحناوت إقليم الحوز، ما بين 11 و14 شتنبر 2014، وتضمنت فقرات برامجه المتنوعة معرضا للجوز (الكركاع) ولزيوته ومشتقاته، إلى جانب باقي المنتوجات الفلاحية المحلية، وخصوصا التفاح والخوخ، وهي في هذه الفترة من السنة في أوج مرحلة جنيها وقطفها وبيعها وتسويقها؛ انعقد صباح يوم السبت 20 شتنبر اجتماع ترأسه الحسين زعرور وأطرته مؤسسة الأطلس بحضور قائد المنطقة ومشاركة عدد كبير من الفلاحين وممثلي جمعيات الدواوير المجاورة، وتميز بحضور المستثمر (ي ب) الذي قـدّم عرضه باستعداده لشراء جميع منتوج الجوز بالمنطقة، وبثمن يضاعف ما يسجله السوق المحلي حاليا.

   DSC01084

وقد أكد هذا المستثمر أنه يشتغل في مجال الجوز ومشتقاته في 10 مناطق بالمغرب، منها تازة والحسيمة والمحمدية وتارودانت، لكنه ثبل ذلك يولي أهمية أكبر للأطلس الكبير، حيث يشتغل بإقليم الحوز منذ 2003، ويعي جيدا الامكانيات المتوفرة بالمنطقة وطريقة زراعتهم وإنتاجهم للجوز، وخصوصا الإكراهات المرتبطة بتسويقهم للمنتوجات، وكذا تدخل الوسطاء والمضاربين في العملية، حيث يتم بيعها بثمن ضئيل لا يتجاوز 50 أو 60 درهما للكيلو الواحد، في الوقت الذي يبلغ ثمنه 120 درهم في باقي المناطق الأخرى.

وإذا كان هذا العرض برفع ثمن البيع /الشراء من شأنه أن ينعش مداخيل فلاحي المنطقة، فإنه حسب رئيس الجماعة سيتم أيضا توجيه جزء منه لإنعاش المنطقة وتنمية الدواوير، وإنجاز مشاريع من قبيل توفير الماء الصالح للشرب وتأهيل المؤسسات التعليمية والصحية، وتعزيز البنيات التحتية، حتى تتكامل المصلحة الخاصة للفلاحين مع المصلحة العامة لدواويرهم ومحلات سكناهم وعيشهم.   

المستثمر اشترط أن يكون المنتوج “بيـو Bio”، خاليا من أي مواد كيماوية وإبعاد سقيه بمياه التصبين والمياه الملقحة بشجر التفاح، حيث يؤثر ذلك في جودة المنتوج ويجعله مرفوضا من الأسواق العالمية، خصوصا بالولايات المتحدة الأمريكية.

تدخلات الفلاحين والساكنة الممثلة لآسني وآرمد إمليل، وأغبار وإيجوكاك وتدمامت وويركان، انصبت في مجملها على تأكيد رغبتهم في كسب ثقة المستثمر، وتوثيق أصول الشراكة بين الطرفين، وتحديد أوقات وتواريخ البيع والاستلام، تفاديا لمشاكل التخزين التي قد تفقد المنتوج جودته وتضيع على الفلاح موارده ومداخيله؛ كما طالبوا بالقيام بزيارات ميدانية حتى يتم الاطلاع عن قرب على مستوى جودة المنتوج حسب كل منطقة.

 DSC01059

هذا واعتبر العديد من المتتبعين أن عقد هذا اللقاء إشارة إضافية على نجاح موسم الجوز لهذه السنة، وتحقيقه لأحد أهم أدواره وأهدافه المسطرة له، وهي تثمين وتطوير وتسويق منتوج الجوز، في انتظار عقد الدورة الثامنة لموسم الجوز، بجديدها وإبداعها، ومن ذلك تدشينها لسوق جديد خاص ببيع الجوز، وهو الآن في طور البناء، إلى جانب مؤسسة جديدة سيطلق عليها دار الجوز بآسني، ستعنى بالتكوين والتأطير والدعم والتأهيل.

 

 

اضف رد

http://adultpicsxxx.com free hd porn http://qpornx.com